Advertisement

أصدر ديوان الخدمة المدنية اليوم الاثنين، استجواباً لمعلمين ومعلمات شاركوا في فعالية، احتجاجاً على إجراءات الحكومة الأخيرة بمجلس النقابة، وإحالة عدد من المعلمين للاستيداع.

وتداول نشطاء صورة محضر الاستدعاء، الذي تم عنونته بـ"مخالفة أوامر الدفاع والأنظمة والتعليمات بوقفة احتجاجية أثناء الدوام الرسمي يوم الاثنين 28- 9- 2020".

وكان نائب النقيب ناصر نواصرة أعلن على صفحته على موقع فيسبوك عن فعالية يوم الاثنين ٢٨-٩-٢٠٢٠م ، مع نهاية الدوام ، ودعا المعلمين والمعلمات -كل في موقعه- الى رفع يافطات تؤكد وقوفهم مع النقابة و ترفض القرارات الحكومية الاخيرة بحقها، ورفض قرارات الاحالة على الاستيداع والتقاعد المبكر، مع ضرورة مراعاة الاشتراطات الصحية.

ومن جهتها حذرت اللجنة المؤقتة المشكّلة لإدارة شؤون نقابة المعلمين "الموقوف أعمالها إدارياً" من عقد أي فعاليات، وقالت: ان الدعوة لأي فعالية أو نشاط أو إصدار أي موقف أو بيان من اي عضو في مجلس النقابة، يعد غير مشروع، وليس له أي إطار قانوني.

واكدت اللجنة في بيان صحفي أمس الاحد، انه ستتم الملاحقة القانونية لأي جهة تدعي تمثيلها للمعلمين، وتدعوهم للقيام بأي نشاط او فعالية، مبينة ان كل من يستجيب لمثل هذه الدعوات ويشجع عليها، يتحمل مسؤولية مخالفة أوامر الدفاع المنصوص عليها بهذا الشأن، ومخالفة أحكام مواد نظام الخدمة المدنية ذات العلاقة. كما بينت اللجنة أن قرار النائب العام رقم ن ع ع 34/7517 بتاريخ 2020/7/23، تضمن كف يد أعضاء مجلس نقابة المعلمين، ووقف النقابة وهيئاتها لمدة سنتين، وطلب في ذات الوقت من وزير التربية والتعليم تشكيل لجنة لتسيير اعمال النقابة ماليا وإداريا.. شاهد