Advertisement

قال أمين عام وزارة التنمية الاجتماعية برق الضمور الاثنين، إن ظاهرة التسول من الظواهر السلبية المنتشرة في كافة أنحاء المملكة، وأصبحت مهنة لكسب المال بأسهل الطرق لدى بعض المتسولين.

وأضاف في تصريح لـ"المملكة" أن حملات وزارة التنمية الاجتماعية منذ بداية العام أدت لإلقاء القبض على ما يزيد عن 3 آلاف متسول.

"لا توجد إحصائية عامة لمعرفة أعداد المستولين (...) الأحداث الذين يتم استغلالهم في التسول نعاملهم كأفراد محتاجين للحماية والرعاية بحيث يتم تحويلهم إلى المحاكم المختصة، وهذا لأخذ قرار من المحكمة برعايتهم في الدور التي تتبع للوزارة لإعادة تأهيلهم" وفق الضمور. 

وأعلنت وزارة التنمية الاجتماعية، الاثنين، عن إطلاق حملة للحد من أعمال التسول بالتعاون مع مديرية الأمن العام وأمانة عمّان الكبرى، حسب وزير التنمية الاجتماعية أيمن المفلح.

وأوضح المفلح، في تغريدة عبر تويتر أن ظاهرة التسول ازادت بشكل ملحوظ، وخصوصا أمام الإشارات الضوئية، وأصبحت مصدر إزعاج وقلق للمواطنين.