Advertisement

وجه مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة، الخميس، بتوسيع إطار الحملات الأمنية المشتركة وتوجيهها باتجاه تجار ومروجي المواد المخدرة وكل من يتعامل بتلك المواد، وذلك بعد "السيطرة على معظم فارضي الإتاوات وضبط المئات منهم".

وتحدث الحواتمة في بيان، عن "ضبط المئات من ذوي الأسبقيات الجرمية وفارضي الإتاوات والخارجين عن القانون، والسيطرة على معظم من يزالون ويقومون بمثل تلك الأفعال الجرمية"، خلال الأيام الأولى للحملة الأمنية.

وأشار الحواتمة إلى الاستمرار بمتابعة المعلومات والشكاوى التي ترد بحق أي شخص يقوم بفرض أو طلب إتاوة، والتعامل معه بحزم ودون أي تهاون.

وقال إن "تخليص المجتمع من آفة المخدرات القاتلة والعمل على ضبط كل من يقوم بالتعامل معها بشكل تجاري أو ترويجي أو حيازة هو على سلم الأولويات".

وتابع "سوف نباشر حملات ـمنية خاصة لضرب ـوكارهم ونشاطاتهم وضبطهم وما يحوزون من مواد مخدرة وستتخذ بحقهم وبالتنسيق مع محكمة أمن الدولة والحكام الإداريين أشد الإجراءات القانونية والإدارية الرادعة".