Advertisement

أصيب مسؤولان فلسطينيان كبيران جديدان بوباء كوفيد-19 مساء الخميس، بعد إصابة كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الذي يرقد في المستشفى في حالة “حرجة”.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد لوكالة فرانس برس “تأكدت إصابتي والدكتور أحمد مجدلاني وزير التنمية الاجتماعية بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد إجراء فحص اعتيادي لنا الخميس”.

وينتمي عزام الأحمد والوزير احمد المجدلاني إلى منظمة التحرير الفلسطينية.

وسجلت في الضفة الغربية المحتلة 44،055 إصابة بفيروس كورونا المستجد المحتلة أدت إلى وفاة 406 أشخاص. وفي قطاع غزة سجلت 5079 إصابة أدت إلى 29 وفاة.

وقال عزام الاحمد على صفحته على فيسبوك “لا أشعر بأي أعراض للفيروس، وإصابتي بكورونا تأكدت بناء على الفحص الذي أجريته، وسألتزم الحجر الصحي وتعليمات الطبيب”.

وبذلك ينضم الزعيمان السياسيان المقيمان في الضفة الغربية إلى قائمة الشخصيات السياسية الفلسطينية التي أصيبت بفيروس كورونا المستجد،وهم صائب عريقات أمين سر منظمة التحرير وحنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وصالح العاروري المسؤول البارز في حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

ويرقد كبير المفاوضين الفلسطينيين في مستشفى هداسا عين كارم الاسرائيلي في القدس الغربية إلى حيث نقله الاحد الماضي. واعلن المستشفى الاثنين أنه “حالة حرجة” .

وخضع عريقات (65 عاما) في العام 2017 لعملية زراعة رئة في مستشفى في الولايات المتحدة، قبل استئناف أنشطته.

ويشغل عريقات منصب أمين سرّ منظّمة التحرير الفلسطينيّة