Advertisement

ضرب زلزال قائمتين من القوائم الانتخابية ومرشحين يتبعون لهذه القوائم بالدائرة الاولى في العاصمة عمان وتعتبر القائمتين من القوائم  الاكثر منافسة , وحيث لم يتمكن جهاز رصد الزلازل من التنبؤ او استشعار هذه الهزات التي جاءت مفاجئة ومباغتة على حين غفلة وفي موعد حساس في ظل اقتراب موعد الاستحقاق الدستوري وبدء العد التنازلي ليوم الاقتراع والذي يوافق تاريخ 10/11/2020 ، لتصبح القوائم في اولى عمان مهددة بالتصدع اكثر فاكثر ولا احد يعلم او يستطيع التنبؤ بالقادم . 

حيث تناقل ناشطو السوشال ميديا وبعض المواقع الاخبارية  اخبار غير ساره عن بعض مرشحين الدائرة الاولى افقدت القوائم التي ينتمون لها المنافسة القوية , واصبحت تلك القوائم في مهب الريح . 

ولا بد من التعريج على المزاج العام المحبط والراغب بالتغيير في اولى  عمان حيث الرغبة والتوجه لاعطاء فرصة للوجوه الجديدة التي فرضت نفسها بقوة على الساحة الانتخابية والتي من المتوقع ان تحدث مفاجأت غير متوقعة قد تصل الى الاطاحة ببعض النواب السابقين وايصال مرشحين جدد يحملون برامج وافكار اكثر اتفاقاً مع احتياجات وتطلعات المواطنين “الناخبين”

وفي قراءة للمشهد الانتخابي حيث اصبحت قائمة ” اصالة الشباب ” والمرشح ” علي عليان الزبون يتصدر المشهد الانتخابي في الدائرة الاولى . 

فالمرشح علي عليان الزبون الاكثر شعبية في الدائرة الاولى بالعاصمة عمان , يحمل في جعبته برانامج  يسعى لـ تحقيق حياة كريمة للمواطنين، وتحفيز الاقتصاد، وتوظيف التكنولوجيا لزيادة الإنتاجية، ودعم الشباب والمرأة وتمكينهم اقتصادياً، ومكافحة الفساد والفقر، وإدارة الموارد الطبيعية للمملكة، والتركيز على القطاعات الزراعية والحيوانية.، وخفض نسبة البطالة، وتشجيع البحث العلمي والتكنولوجي بما يخدم مختلف القطاعات الاقتصادية، وتنشيط التبادل التجاري مع دول الجوار.