Advertisement

قتل 3 أشخاص وجرح آخرون، الخميس، في مدينة نيس بجنوب شرق فرنسا على يد شخص يحمل سكينا وجرى اعتقاله، حسبما أعلن مصدر حكومي.

وأظهر مقطع فيديو منشور على تويتر أولى اللقطات من المكان الذي شهد الحادث، وذلك بالقرب من كنيسة نوتردام في نيس، المطلة على البحر المتوسط.



ويرصد المقطع انتشارا أمنيا مكثفا، إلى تواجد تواجد عناصر الإسعاف والنجدة، فيما كانت المنطقة مكتظة بالسكان والمارة.

وقال مصدر أمني لموقع "بي إف إم تي في" إن الهجوم وقع حوالى الساعة التاسعة (08:00 توقيت غرينيتش)، مشيرا إلى ارتفاع عدد القتلى إلى 3.

من جهته، ذكر موقع "أوروب 1" أن من بين الضحايا شخصين مذبوحين.

وأكدت وكالة رويترز هذا الأمر على لسان مصدر بالشرطة الفرنسية، الذي أفاد بقطع رأس امرأة وشخص آخر.

كما قالت السياسية الفرنسية المنتمية لليمين المتطرف مارين لو بان للصحفيين إن عملية "قطع رأس" حدثت خلال الهجوم.

وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان إن عملية للشرطة جارية في المدينة، بينما كشف كريستيان إستروزي رئيس بلدية نيس أن السلطات ألقت القبض على المشتبه به مضيفا أنه يعتقد أن الهجوم عمل إرهابي.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي في تغريدة على تويتر عن عقد "اجتماع أزمة".

وأطلقت قوات الأمن الفرنسية أطلقت النار على المهاجم، مما أدى إلى إصابته بجروح، ونقل إلى المستشفى إلى تلقي العلاج.

ويأتي هذا الحادث في سياق استنفار أمني كبير في فرنسا، عقب قطع رأس أستاذ قرب باريس في وقت سابق من أكتوبر الجاري.