التاريخ : 2012-05-04
الوقت : 07:15 pm

غلاء المهور وحجز صالة افراح فاخرة يغرق العريس في بحر من الديون

كرمالكم الإخبارية

 
خاص - بارعة زريقات 
 

في ظل ارتفاع اسعار كل شيء وخاصة اسعار الذهب التي وصلت الى معدلات قياسية في الآونة الاخيرة لم يتعود عليها المواطن الاردني , يبقى قرار الزواج وتكوين عائلة هو الاصعب في ظل وجود مصاريف كثيرة تترتب على العريس الذي يبدا حياته بديون متراكمة بسبب الطلبات المتعددة لاهل العروس وغلاء اسعار الذهب والملابس وايجار صالات الافراح التي تكلف الشاب مبلغاً وقدره من اجل قضاء ساعتين.

 

كل تلك المصاعب تواجه الشاب الذي يقرر الزواج اولها المهور المرتفعة التي يطلبها بعض الاباء والتي تصل الى 10 الاف دينار عند بعض العائلات والعشائر بحجة ان من يدفع كثيراً في الفتاة التي يريد ان يتزوجها يعرف  قيمتها  جيداً ولا يفرط بها بسهولة وكأن الموضوع تحول الى صفقة يتم التفاوض على سعرها , رغم ان الاديان جميعها تدعو لضرورة تيسير الزواج وتقليل المهور حتى لا تسود الفاحشة في المجتمع وليتمكن الشباب من ذوي الدخل المتوسط والمحدود الزواج  كما ان المهور المنخفضة والمعقولة تقلل نسبة العنوسة في المجتمع.

 

ومع صعوبة الظروف وخاصة هذه الايام تعتبر مسألة حجز صالة ليوم الزفاف من الامور الصعبة لانها تحتاج لمبالغ كبيرة تصل الى 5 آلاف دينارواحيانا اكثر من  ذلك ما يضطر بعض الشباب الى مراكمة ديون كثيرة  يبدا بسدادها بعد الشهر الاول من الزواج .

 

كل هذا حتى يواكب بعض الناس المظاهر التي تتحكم في حياتهم  فالذي لا يستطيع ان يحجز صالة افراح فاخرة بإمكانه اقامة حفلة زفافه في صالة افراح بسيطة لا تحتوي على مظاهر الترف والبذخ غير الضرورية التي لا يستفيد منها المرء الا لساعتين , فمدة العرس ساعتين ينفق عليها البعض مبالغ كبيرة يمكن الاستفادة منها في امور اخرى اكثر نفعاً للعروسين.

 

فحفلة الزفاف يمكن ان تقام في صالة متواضعة بينما يدخر العروسان ما يتبقى معهما من نقود لحياتهما الجديدة التي تحتاج لكثير من التجهيزات ,ولا ينكر احد ان صالات الافراح وفرت على الناس كثيراً من الجهد والعناء لان اقامة الاعراس في المنازل تحتاج لتحضيرات ولترتيب واستئجار كراسي وامور اخرى ترهق اصحاب العرس بينما يتوفر في الصالة كل تلك التجهيزات فهي وفرت كثيراً من الجهد والعناء على الناس خاصة اصحاب المنازل الصغيرة .

 

لذا فإن المبالغة وصرف الاف الدنانير لحجز صالة افراح يتحدث عنها كل من يحضر حفة الزفاف يعتبر من الكماليات التي يمكن الاستغناء عنها  من خلال حجز صالة افراح ذات تكلفة اقل رغم ان معظم الصالات في الاردن تعتبر تكلفتها مرتفعة نوعاً ما , وانفاق كثير من الاموال على تلك الامور في بداية الزواج يرهق الشباب ويغرقهم في بحر من الدين فخير الامور اوسطها.

 

 

 

 

 

Advertisement