Advertisement
أعلن عدد من الأردنيين عن تأسيس تيار جديد حمل اسم “الوصفيون الجدد” وذلك من خلال بيان صادر عن مؤسسي هذا التيار تلقى موقع سواليف نسخة منه


وحسب البيان فإن هذا التيار يتبنى فكر رئيس الوزراء الأردني الأسبق الشهيد وصفي التل من حيث النهج والدرب الوطني والقومي الشامل.

كما تطرق البيان الى ما يعانيه المواطن الأردني من تغول على جيبه وخيبات اقتصادية متتالية عاشها وتحمل عبئها حيث أشار كاتبوا البيان إلى الآثار الناتجة عت التخبط الحكومي المتتالي عادت على المواطن الأردني بالويلات والضنك وان اهم سبب اوصلنا لهذا الحال هو بيع مقدرات الوطن.

وتالياً نص البيان كاملاً:

#بيان تأسيس تيار ( الوصفيون الجدد )

“الاردن ولد في النار لم ولن يحترق”

نعلن نحن #الوصفيون_الجدد عن تأسيس تيارنا الوطني الذي يرى بفكر الشهيد البطل “وصفي مصطفى وهبي التل ” نهجا وفكرا ودربا وطنيا وقوميا شاملا ونظيفا يؤسس لحماية الوطن الاردني وصون هويته الوطنية الاصيلة وانقاذه مما يحاك ضده من مؤامرات في الداخل والخارج قوامها تصفية قضايا الاقليم على حساب الاردن الوطن الأعز والأغلى من خلال سياسات ضغط ممنهجة تستخدمها عدة دول اقليمية ودولية .

ان ما حل باقتصادنا الوطني وما نتج عنه من آثار سلبية عادت على الاردنيين بالويلات والضنك كان بسبب سياسات اقتصادية انتهجتها عدة حكومات في مقدمتها بيع مقدرات الوطن وهدرها من خلال الخصخصة واللصلصة وسماسرة الاوطان مما اضعف قرارنا السياسي والاقتصادي ورهننا لاملاءات الخارج من دول ومؤسسات مالية دولية اصبحت تتحكم حتى بلقمة عيش الاردنيين وتفاوضهم عليها .

ان فشل السياسات الاقتصادية المتواصل وسوء توزيع المكتسبات التنموية وحصرها بمنطقة جغرافية دون غيرها أدى الى تدهور في مجالات التعليم والصحة والزراعة والخدمات والنقل وحقوق ومكتسبات المواطنين الاساسية وزيادة اعداد الاردنيين الفقراء وارتفاع نسب البطالة وجعل بعض المؤسسات مزارع تفريخ ووراثة لفئات دون اخرى .

وفيما يخص الهوية الاردنية والاردن القوي فهما اساس وهيكل تيار “الوصفيون الجدد” وعمادة فكره ومنارة دربه رافضا التوطين والتجنيس والتدليس تحت اي مسمى او اية ذريعة كما يرى التيار انه من اجل اردن قوي ومنيع ومستقبل افضل للاجيال القادمة فانه لابد من محاربة حقيقية وجادة للفساد تقوم على استرداد مقدرات الوطن ومحاسبة الفاسدين والسماسرة وتوظيف الكفاءات الوطنية المشهود لها بالنزاهة وعدم الاستمرار بالنهج المتبع باقصاء هذه الكفاءات الوطنية عن مواقع صنع القرار كما ان خدمة الوطن تتطلب حزمة شاملة من اصلاح حقيقي وتصويب مواطن الخلل اينما وجدت مما سيضمن استعادة الثقة ما بين المواطن ومؤسسات الدولة .

ان تيار “الوصفيون الجدد” سوف يعلن في الثامن والعشرين من تشرين الثاني القادم في ذكرى استشهاد المرحوم دولة الرئيس وصفي التل عن انطلاقته الرسمية وبمشاركة جميع الاردنيين المؤمنين بهذا الوطن وهذا النهج والهوية والاعلان عن برامجه السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وفي مختلف المجالات التي تهم الشأن الاردني .

(نحن غير معنيين بتغيير سياساتنا لتخفيف درجة الحساسيات ،فالاردنيون يقولون ما يؤمنون به ويفعلون ذلك علنا)

عاش الاردن العظيم 🇯🇴

#الوصفيون_الجدد