ناشر الموقع مروة البحيري
شريط الأخبار
  • صدر عن دائرة تنفيذ محكمة صلح الشونة الجنوبية اعلان بيع أول بالمزاد العلني بالقضية التنفيذية رقم 50 2010 ع والمتكونة بين بنك أردني وشركة أيام الشمس الدولية للاستثمار السياحي.. واشار الاعلان الى البيع لقطعة أرض من أراضي مزرعة السويمة الشونة الجنوبية العائدة ملكيتها للشركة المذكورة والمرهونة من الدرجة الأولى لصالح البنك الدائن ومقام على هذه القطعة منتجع سياحي استثماري معروف باسم 'منتجع الوادي.. وتبلغ القيمة الكلية للأرض وما عليها اثنان وعشرون مليون وثلاثمائة وتسعة آلاف وخمسمائة وواحد وخمسون دينار .

  • يدور حديث في الكواليس ان مليارديراً عربياً حصل موخراً على الجنسية الاردنية مسجون هو وعائلته في بلده الأصلي على اثر قضايا مالية مع دولته!!

  • بادرة انسانية لقاضي محكمة عمان الشرعية بعد ان غادر مكتبه ليلتقي مراجع من ذوي الاحتياجات الخاصة لاكمال معاملته في الشارع دون اجباره على تكبد معاناة الصعود والنزول والتجول بين المكاتب.
  • كشفت مصادر مطلعة ان ادارة الجمارك والغذاء والدواء ضبطت مصنعا قام بتهريب 35 طن دجاج فاسد الى الأسواق في المنطقة الحرة الزرقاء .. واكدت هذه المصادر ان مؤسسة الغذاء والدواء نسّبت على شحنة الدجاج المذكورة بالرفض منذ شهر كانون الثاني وبقيت بمستودعات الشركة لشهر 10 الحالي الا ان الشركة عدلت التواريخ عليها وزورت البيانات على انها بضاعة جديدة غير البضاعة التالفة والمرفوضة!!

  • قام رئيس جامعة رسمية، قريبة من عمان، بتعيين أحد أساتذة الجامعة عميدًا لكلية تقنية، علما ان هذا الأستاذ سبق وأن اعتدى على زميل له بإطلاق عيارات نارية عليه ما أدى إلى إصابته بقدمه.. واعتبر عدد من الأهالي في مذكرة وجهوها إلى رئيس الجامعة ان هذا القرار يثير حفيظة عدد من أبناء المجتمع المحلي المحيط بالجامعة، وأن تعيين ذلك الشخص “هو تحد لهم”.

  • قرر قاضي محكمة بداية عمان أشرف صافي رفع الحجز التحفظي على كامل الأموال المحجوزة على شركة بوليفارد العبدلي .

  • مدير مبيعات يعمل لاحدى وكالات السيارات المعروف في عمان وهو بالمناسبة شقيق شخصية تعمل في منصب حساس قام بعملية نصب واحتيال داخل شركته من خلال استخدامه ايميل تابع للمدير المالي للشركة حيث تمكن من لهف اكثر من مليون دينار ومن ثم الفرار خارج عمان خصوصا في ظل الظروف المالية والادارية الصعبة التي تعيشها الشركة من خلافات ثائرة بين الشركاء

  • فوجئ طبيب مشهور يمتلك ثلاث قطع أراض في مناطق مختلفة من عمان الغربية، بأن أراضيه تم بيعها نحو اربع مرات متتالية دون علمه من خلال وكالات مزورة.

    ووفق مصادر مطلعة فإن الاراضي التي تم شراؤها في آخر صفقة من قبل شركات إسكانية، اقامت عليها عمارات اسكانية وجرى بيعها لعدد من المواطنين، ما دفع الطبيب لتقديم شكوى للمدعي العام الذي فتح تحقيقا بالحادثة، بالتزامن مع قيام دائرة الأراضي والمساحة بتنفيذ حزمة من الإجراءات الجديدة لمنع التزوير.

حكومات الأردن وتحدي العشر سنوات – عماد حجاج