رئيس التحرير المسؤول: مروة البحيري
شريط الأخبار
  • ردّت محكمة التمييز طلب النقض بأمر خطي المقدم من وزير العدل لنقض الحكم الصادر عن محكمة بداية جزاء عمان بصفتها الاستئنافية وعن محكمة صلح جزاء عمان القاضيين بإدانة المشتكى عليه (نائب حالي) بجرم إصدار شيك لا يقابله رصيد مكرر اثنتي عشرة مرة.. النائب الذي نجح في الانتخابات الاخيرة كان نائباً سابقاً.

  • كشفت مصادر أن قرراً صدر في ليل الخميس من جهة عليا بإقالة شخصيتين رياضيتين..وجاءت اقالة الشخصيتين على إثر قضية أثيرت على مستوى الرأي العام الاردني.

  • افادت مصادر ان وزيرا كان خرج من التشكيلة الحكومية مؤخرا اشترى قطعة ارض في دابوق بمساحة دونم و ٤٠٠ متر، بقيمة مليون ونصف.. وبينت المصادر ان الوزير يعمل حاليا على بناء فيلا خاصة تقدر قيمتها بمليون ونص دينار ايضا.. مبروك

  • قرر رئيس محكمة بداية عمان، وضع إشارة الحجز التحفظي على شركة تجارة لحوم كبيرة ومعروفة في الأردن، وحجز كافة ممتلكاتهم المنقولة وغير المنقولة...الحجز جاء بعد شكوى مقدمة من بنك ستاندرد تشارترد وفق مصدر مطلع، وتم توزيع التعميم على كافة الجهات الحكومية والأمنية في الأردن.

  • تداولت الاوساط التجارية ومعها مجالس النميمة هذه الايام، خبرا يتم همسا ولمسا وغمزا ولمزا عن شهبندر كبير وتاجر صاروخي يمتلك فروع عدة لسلسلة تجارية كبرى يواجه مازقا ماليا صعبا جراء صدور قرار بالحجز عليه من قبل بعض البنوك والدائنين نأمل ان يكون الخبر مجرد اشاعة ومنافسة وليس حقيقة او واقع لان النتيجة ستكون كارثية على الجميع، على السلسلة والموردين والتجار والعاملين.

  • دعت احدى الصحف اليومية لاجتماع هيئة عامة غير عادي لبيع مبناها وقطعة ارضها البالغة مساحتها (7) دونمات .ومن المتوقع ان يشتري المبنى والشركة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي .

  • تراجع رئيس مجلس إدارة شركة إعمار للتطوير والاستثمار العقاري منجد سختيان، عن تعيين نجله منير سختيان قائما بأعمال المدير العام..وحسب المعلومات فقد عدل منجد سختيان عن تعيين نجله منير رغم قرار سابق اتخذه في آب الماضي، التزاما بتعليمات قواعد الحوكمة.. وتنص تعليمات قواعد الحوكمة عدم جواز تعيين مدير عام للشركة، له صلة قرابة مع رئيس مجلس الإدارة.. وحسب بيانات الشركة من عام 2006-2019، لم تحقق الشركة أي أرباح إلا في أعوام 2007 و2008 و2009.

  • رفضت شخصية برتبة وزير اجراء فحص فايروس كورونا الشامل الذي قامت به فرق التقصي الوبائي لموظفي المؤسسة التابعة مباشرة لرئاسة الوزراء.

    وفي التفاصيل من مصدر طبي فإن رئيستها رفضت الفحص الذي كان نهاية الأسبوع الماضي برغم أنها كانت تعاني من رشح شديد الى درجة "السيلان".

    وبحسب المصادر فإن المسؤولة لم تحضر إلى عملها منذ اربعة ايام، فيما يرجح مقربون ان اعراض فايروس كورونا بادية على المسؤولة.

لن نسكت!!